Accessibility Page Navigation
Style sheets must be enabled to view this page as it was intended.
The Royal College of Psychiatrists Improving the lives of people with mental illness


الكحول والإكتئاب

Alcohol and depression

 

 

 عن هذه النشرة :

هذه النشرة لكل من يعاني من الإكتئاب ويحتمل أن يتعاطى الخمور بكميات كبيرة وكذلك لمن يتعاطى الخمور بكميات كبيرة وقد يعاني من الإكتئاب وهو أيضا موجه لأسر وأصدقاء وزملاء من يعانون من الإكتئاب ويتعاطون الكحول في نفس الوقت.

وهي تتضمن بعض الحقائق الأساسية عن الكحول والإكتئاب وكيف تساعد نفسك وكيفية الحصول على مزيد من المساعدة وأين تجد مزيدا من المعلومات.

 

نحن والكحول:

أكثر من 9 بين كل 10 أشخاص في المملكة المتحدة يتعاطون الكحول فهو جزء من ثقافتنا ونحن نشعر بالإرتياح تجاهه. التعاطي المعتدل لا يسبب الكثير من المشاكل بيد أنه خلال الثلاثين سنة الماضية صار المجتمع أكثر ثراءا وبدأنا نشرب الكحول في أعمار أقل وبكميات أكبر. أكثر من رجل بين كل أربعة رجال وإمرأة بين كل سبعة نساء يحتسون الكحول بكميات أكبر من المأمونة صحيا ووفقا لوزارة الصحة  (Department of Health) فإن تقريبا رجل من بين كل ثمانية رجال يدمن على الكحول.

 

كيف يؤثر الكحول على الدماغ:

التحمل (Tolerance)

الكحول مثل الكثير من العقاقير التي تعمل على الدماغ كالمهدئات , إذا تناولناه بإنتظام فإن تأثيره علينا يقل ونحتاج لتناول المزيد للحصول على التأثير المطلوب ، وهذا ما يعرف بالتحمل  (Tolerance)    وهو عامل فعال في حدوث الإمان على الكحول.

وكذلك يمكن أن يؤدي الكحول إلى:

  •  الخرف   (Dementia) – فقدان الذاكرة بصورة تشابة خرف ألزهايمر (Alzheimer’s dementia)
  • الذهان: المتعاطون لمدد طويلة قد  يبدأون في سماع هلاوس
  • الإدمان: إذا توقفت عن الكحول تحدث لك أعراض التوقف (الأعراض الإنسحابية) مثل الرجفة والعصبية وأحيانا رؤية أشياء غير موجودة
  • الإنتحار: 40% من الرجال الذين يحاولون قتل أنفسهم كانت لهم مشاكل مع تعاطي الكحول لمدد طويلة – 70% ممن ينجحون في قتل أنفسهم قد تعاطوا الكحول قبل أن يفعلوا ذلك

 

ما هي العلاقة بين الإكتئاب والكحول ؟

نحن نعلم أن هناك علاقة فإيذاء النفس والإنتحار يكثر حدوثهما بين الذين يعانون من مشاكل تناول الكحول و يبدو  أن  العكس صحيح أيضا.

  • عندما نكثر من تناول الخمور بإستمرار فإننا نكون أكثر عرضة للإكتئاب .
  • تناول الخمور بإستمرار  يؤدي إلى الإجهاد والإكتئاب وهناك أدلة على أن الكحول يغير من كيمياء الدماغ وهذا يزيد من خطر الإصابة بالإكتئاب.
  • الدوار من أثر تناول الخمر يؤدي إلى الشعور بالإعياء والقلق والعصبية والندم عند الإستيقاظ.
  • تناول الخمر بإستمرار يمكن أن يجعل الحياة كئيبة , المشاحنات الأسرية وسؤ الأداء في العمل وضعف الذاكرة والمشاكل الجنسية.
  •  سوف نصبح أكثر كتئابا إذا كنا نتناول الكحول لتخفيف القلق والإكتئاب.

الكحول يساعدنا على نسيان مشاكلنا لبعض الوقت ويمكن أن يساعدنا على الإسترخاء والتغلب على الخجل والإسترسال في الحديث والمرح سواء في الحانة أو النادي أو في الحفلات. إنها طريقة فعالة لشعور أفضل لبضع ساعات.

إذا كنت مكتئبا وتفتقد الطاقة فإن الإستمرار ومواكبة الحياة قد يغريان على تناول الكحول. المشكلة أنه من السهل أن تنزلق في تناول الكحول بإستمرار وإستخدامه كعلاج ولكن فوائده سرعان ما تختفي ويصبح الكحول جزءا من الروتين وعليك أن تزيد من تناوله حتى تحصل على نفس التأثير

 

 

.كم من الكحول يصبح كثيرا:

تختلف المشروبات في قوتها وأسهل طريقة لتقدير الكمية التي تتناولها هي حساب عدد وحدات الكحول. الوحدة الواحدة تعادل 10 جرامات من الكحول وهي معبار القياس للمشروبات الروحية (spirits)  في الحانات و نصف باينت من البيرة أو زجاجة نبيذ صغيرة.

إذا تناول رجل وإمرأة متساويان في وزن الجسم نفس المقدار من الكحول فإن كمية الكحول في أعضاء جسم المرأة ستكون أكثر منها في جسم الرجل ولذلك فإنه يبدو من غير المنصف أن يكون الحد المأمون للنساء (14 وحدة في الأسبوع) أقل من الرجال (21 وحدة في الأسبوع).

 

 

"الإنغماس" في الشرب  (Binge drinking) :

مهم أيضا كم تتناول في المرة الواحدة فمع هذه الحدود المأمونة يفترض أن تتوزع الكمية على مدار الأسبوع فمن الأفضل للرجل ألا يتناول في يوم واحد أكثر من 4 وحدات وللمرأة 3 وحدات , فتناول أكثر من  8 وحدات للرجل و 6 وحدات للمرأة خلال يوم واحد  يعرف بالإنغماس في الشرب.

يمكنك أن تتناول أكثر من الحد المأمون في ليلة واحدة ولكن ذلك لا يزال ضمن الحد المأمون الأسبوعي. هناك بعض الأدلة على أن الإنغماس الشرب حتى لمدة يومين قد يبدأ في قتل خلايا الدماغ وهو ما كان يعتقد سابقا أنه يحدث فقط  لمن يتناولون الكحول بإستمرار ولفترات طويلة. وكذلك يبدو أن الإنغماس في الشرب يرتبط بزيادة الموت المبكر للرجال متوسطي العمر.

 

دليل وحدات الكحول : 

الجدول أدناه دليل تقريبي لكمية الكحول الموجودة في وحدات قياس المشروبات المختلفة.

هذه الإرشادات تقريبية وقد تختلف تبعا لنوع الشراب المختار وحجم وحدة القياس. جميع المشروبات الكحولية المباعة في المملكة المتحدة والتي أعلى من 1.2%    ABV(الكحول بالنسبة للحجم) يجب أن يعلن عن قوتها بالنسبة المئوية.

النسبة المئوية  المرتفعة تدل على زيادة كمية الكحول. وحدات القياس في الحانات تكون في الغالب أقل من الكميات التي نتناولها في المنزل.

 

 

دليل وحدات الكحول :

البيرة والسايدر والكوبوبس Alcopops

قوة ABV

نصف باينت

باينت

زجاجة/علبة 330 مل

زجاجة/علبة 500 مل

زجاجة 1 ليتر

البيرة العادية و اللاجر و السايدر "التركيز العادي"

3-4%

11

22

1.51.5

1.91.9

-

البيرة و اللاجر و السايدر "قوة التصدير" مثل: ستيللا , بادوايزر , هينيكين , كونينبورج , سترونجبو

5%

1.251.25

2.52.5

22

2.52.5

-

البيرة و اللاجر و السايدر "التركيز العالي" مثل: دياموند وايت , تنانتس إكسترا

8-9%

2.52.5

4.54.5

33

4.54.5

99

الكوبوبس مثل: باكاردي بريزر , سميرنوف أيس , ريف , أرشرز

5%

-

-

1.71.7

-

-

 

 

النبيذ والمشروبات الروحية

النبيذ والمشروبات الروحية

قوة ABV

الزجاجة الصغيرة / مقياس الحانة

زجاجة نبيذ

زجاجة 750 مل

نبيذ الطاولة

Table Wine

10-12%

-

1.51.5

99

النبيذ المحصن

Fortified Wine

(شيري , مارتيني , البورت)

15-20%

0.80.8

2-32-3

1414

المشروبات الروحية

Spirits

 (ويسكي , فودكا , جين)

40%

11

-

3030

 

كم أشرب أنا :

 معظمنا يقلل في تقدير الكمية التي يتناولها وأحد الطرق للتأكد من ذلك هو أن نسجل الكمية التي نتناولها في مفكرة يومية على مدار الأسبوع وهذا قد يعطينا فكرة أوضح إذا كنا نشرب كثيرا. كما يمكن أن يساعد ذلك في إظهار أي مواقف خطرة وكذلك الأوقات والأماكن والأشخاص المصاحبين لتناول كميات أكبر.

 

 

 

المفكرة اليومية :

 

المفكرة اليومية :

اليوم

الكمية

متى؟

أين؟

مع من؟

الوحدات

المجموع

الاثنين

 

 

 

 

 

 

الثلاثاء

 

 

 

 

 

 

الأربعاء

 

 

 

 

 

 

الخميس

 

 

 

 

 

 

الجمعة

 

 

 

 

 

 

السبت

 

 

 

 

 

 

الأحد

 

 

 

 

 

 

المجموع في الأسبوع

 

 

 

 

 

 

 

العلامات المنذرة :

  •         تناول الكحول بإنتظام للتعامل مع مشاعر الغضب والإحباط والقلق والإكتئاب.
  •         تناول الكحول بإنتظام للشعور بالثقة.
  •         الشعور بدوار الكحول بإستمرار.
  •         يؤثر تناول الكحول على علاقاتك بالآخرين.
  •         تناول الكحول يصيبك بالتقزز والغضب أو الانتحار.
  •         يخبرك الآخرون أنك تصبح متجهما أو صاخبا أو عدوانيا.
  •         تحتاج إلى المزيد والمزيد من الكحول للشعور بالإرتياح.
  •         تتوقف عن عمل أشياء أخرى لقضاء وقت أطول في الشرب.
  •         تبدأ في الشعور برجفة وقلق في الصباح التالي للشرب.
  •         تتناول الخمر لتوقف هذه المشاعر.
  •         تبدأ في الشرب في وقت مبكر خلال اليوم.

 

ماذا لو أنني أشرب الكثير ؟

  •         ضع لنفسك هدفا لخفض كمية الكحول التي تتناولها.
  •         تجنب تناول الكحول في المواقف الخطرة  (راجع مفكرتك اليومية).
  •         إكتشف أشياء أخرى يمكن أن تفعلها بدلا من الشرب.
  •         إشرك شريكك أو صديقك ليساعدك على تحديد هدف ومتابعة الوصول اليه.

نحن نعرف أن العديد من الناس قادرون على التقليل من الشرب بعد المناقشة مع الممارس العام (GP)  بعض الناس يمكنهم التوقف فجأة وبدون مشاكل والبعض الآخر قد يحدث له أعراض إنسحابية , إشتياق للشرب . رجفة وتوتر وهي أعراض يمكن للممارس العام أن يقدم فيها المساعدة.

 

 

الإكتئاب والتوقف عن الشرب :

 هناك أدلة على أنه بالرغم من أن الكثير ممن يشربون الخمور بكثرة يشعرون بالإكتئاب أثناء الشرب فإن أغلبهم يشعرون  بالتحسن في غضون بضعة أسابيع من التوقف. ولذا فإنه من الأفضل معالجة الكحول أولا ثم النظر في التعامل مع الإكتئاب إذا لم يتحسن بعد عدة أسابيع.

وبعد التوقف عن الكحول لبضعة أسابيع فإنك قد تشعر بالتحسن والإكتئاب سيقل وستجد الأسرة والأصدقاء أن التعامل معك صار أسهل. إذا قل الشعور بالإكتئاب فإن ذلك يرجح بشدة أنه كان ناتجا عن الكحول.

إذا كنت لا تزال تعاني من الإكتئاب بعد أربعة أسابيع من الإمتناع عن الشرب تحدث إلى الممارس العام لمزيد من العون , فمن المفيد التحدث عن مشاعرك خصوصا إذا كان الإكتئاب يبدو مرتبطا بمشاكل في العلاقات أو البطالة أو الطلاق أو الوفاة أو أي خسائر أخرى , والإرشاد  قد يكون مفيدا.

 إذا لم يتحسن الإكتئاب وخصوصا إذا كان شديدا فإن الممارس العام قد يوصي علاجا بالكلام يعرف بالعلاج النفسي المعرفي أو قد يقترح عقاقير مضادة للإكتئاب وفي الحالتين فإنك تحتاج إلى الإبتعاد عن الكحول والإستمرار في العلاج لعدة شهور. هناك بعض العقاقير تستخدم لتقليل الإشتياق للكحول ولكنا عادة لا توصف إلا بواسطة أخصائي.

معالجة كل من مشاكل الكحول والإكتئاب يمكن أن تكون ناجحة جدا. من المفيد مقابلة شخص يمكن أن تثق فيه , إما طبيبك أو المرشد أو الطبيب النفسي المتخصص. إن تغيير عاداتنا وأسلوب الحياة يعد دائما تحديا ويحتاج وقتا لتحقيقه.

 

 

إفعل ولا تفعل للشرب المأمون :

  •  تناول الشراب ببطء ولا تتجرعه دفعة واحدة.
  • باعد بين الخمور بتناول مشروبات غير كحولية بينها.
  • لا تشرب على معدة خاوية وتناول طعاما قبل الشراب.
  • لا تشرب يوميا , توقف يومين أو ثلاثة أسبوعيا عن الشرب.
  • قدم في المناسبات الإجتماعية مشروبات غير كحولية بجانب الكحول.
  • إسأل طبيبك أو الصيدلي إذا كان تناول الشراب مأمونا مع الدواء الموصوف لك.
  • إستمر في متابعة الهدف الذي وضعت لنفسك (كمية الكحول في الأسبوع).
  • راجع كمية الكحول كل بضعة أسابيع مع مفكرتك اليومية.

 

الحصول على المساعدة :  

إذا كنت لا تستطيع التوقف عن الشرب أو المحافظة على مستوى مأمون فإنه يمكنك الحصول على المساعدة من:

  •  ممارسك العام.
  • جماعات المساندة الذاتية مثل الكحولي المجهول (Alcoholic Anonymous)   أو ألانون (Alanon)
  •  المؤسسات الطوعية الخاصة بالكحول.
  • العلاج التخصصي في NHS  , ممارسك العام سيعرف أيضا كيفية الإتصال بالخدمات التخصصية.

نشرات أخرى مفيدة من إنتاج الكلية الملكية للأطباء النفسيين باللغة العربية:

الإكتئاب , الإكتئاب عند الرجال , الإكتئاب في مكان العمل.

لدينا أيضا نشرات حقائق عن مضادات الإكتئاب , والعلاج السلوكي المعرفي.

يمكن تحميلهم جميعا من موقعنا:

Mental Health Problems

وللإطلاع على قائمة النشورات يرجى زيارة موقع إصدار النشرة باللغة الإنجليزية:   

Alcohol & Depression

المراجع:

لمزيد من المراجع يرجى  زيارة موقع النسخة الأنجليزية للنشرة.


أصدرت هذه النشرة من قبل الكلية الملكية للأطباء النفسيين

 

The original leaflet was produced by the Royal College of Psychiatrists' Public Education Editorial Board

Series Editor : Dr Philip Timms

Editorial Board : Dr Ros Ramsay, Dr Martin Briscoe,Deborah Hart

User and Carer Input : Royal College of Psychiatrists' Special Committee of Patients and Carer

تم أخر تعديل للنشرة في يوليو 2006

Original Leaflet last updated July 2006

 

مع الشكر الجزيل للدكتور محمد الجارحي على ترجمته لهذه المعلومات للعربية

With grateful thanks to Dr Mohamed Al-Garhy for translating this information to Arabic

تاريخ الترجمة : يونيه 2007  

 

Date of translation: June 2007

 

كل الحقوق محفوظة للكلية الملكية للأطباء النفسيين

 

© 2007 Royal College of Psychiatrists. This leaflet may be downloaded,
printed out, photocopied and distributed free of charge as long as the Royal
College of Psychiatrists is properly credited and no profit is gained from
its use. Permission to reproduce it in any other way must be obtained from
the Head of Publications. The College does not allow reposting of its
leaflets on other site, but allows them to be linked to directly.

 

للحصول على قائمة اصداراتنا أو نسخ من نشراتنا يمكن الاتصال على:

Leaflets Department

Royal College of Psychiatrists

17Belgrave Square

London SW1X 8PG

Tel:00442072352351

e-mail: leaflets@rcpsych.ac.uk

 

Charity Registration Number 228636

 


Please note that we are unable to offer advice on individual cases. Please see our FAQ for advice on getting help.

feedback form feedback form

Please answer the following questions and press 'submit' to send your answers OR E-mail your responses to dhart@rcpsych.ac.uk

On each line, click on the mark which most closely reflects how you feel about the statement in the left hand column.

Your answers will help us to make this leaflet more useful - please try to rate every item.

 

This leaflet is:

Strongly agree

Agree

Neutral

Disagree

Strongly Disagree

  Strongly Agree Strongly Agree Agree Neutral Disagree Strongly Disagree Strongly Disagree
Readable
           
Useful
           
Respectful, does not talk down
           
Well designed
           

Did you look at this leaflet because you are a (maximum of 2 categories please):

Age group (please tick correct box)


Security Verification:

Type the numbers you see in this picture.