Accessibility Page Navigation
Style sheets must be enabled to view this page as it was intended.
The Royal College of Psychiatrists Improving the lives of people with mental illness


صعوبة التعلم لدي الأطفال

The child with general learning difficulty

 

 المقدمة :-

 

ماذا نعني بصعوبة التعلم ؟

 

كان المصطلح المستخدم سابقا لمشكلة صعوبة هو العوق العقلي أو التخلف العقلي أن الطفل الذي يعاني من هذه المشكة يجد صعوبة في التعلم والفهم وعمل الآشياء مقارنة مع الأخرين من الأطفال من نفس عمرة . الأ أن درجة الصعوبة قد تختلف بشكل كبير فبعض الأظفال لا يتعلمون الكلام ومع تقدم العمر يحتاجون الي ما يعتني بتغذيتهم أو إرتداء الملابس أو الذهاب الي دورة المياه . والبعض الأخر لدية صعوبة بسيطة حيث يتقدم الطفل في العمر ويمكنه الإعتماد عل نفسة .

هناك نوعان من الصعوبة صعوبة التعلم العامة وصعوبة التعلم الخاصة ( المحدودة ) حيث يوجد الطفل صعوبة في جانب معين لكنه يؤدي الأشياء الاخري بشكل جيد مثلا طفل لدية صعوبة في القراءة والكتابة أو فهم ما يقال له لكنه لا يواجه صعوبة في تعلم الأمور الأخري من الحياة .

 

ما هي الأسباب ؟

 

تشمل الأسباب الوراثة ؟ التهاب قبل الولادة إصابات الدماغ عند الولادة إاتهاب الدماغ أو ضرر الدماغ بعد الولادة ومن الحالات المعروفة هو متلازمة دوام ( المنغولية ) ومتلازمة كرموسوم xالضعيف ؟ والشلل الدماغي ألا إن في حدود نصف الأطفال المصابين يبقي السبب غير معروف .

 

تأثيرات صعوبة التعلم :-

 

يدرك الأطفال والأحداث الذين يعانون من صعوبة التعلم ما يدور حولهم الآ إن محدودية قدرتهم علي الفهم والتواصل مع الأخرين تسبب صعوبة في التعبير عن أنفسهم ومشاكل النطق قد تجعل الآخرين لا يفهم ما يحس به أو ما يريدة الطفل وغالبا ما يتذمرون من قابليتهم المحدودة لذا يصابون بالاحباط عندما يقارنون أنفسهم مع الآخرين .

أما الولدان فأن هذه المشكلة تشكل محنه لهم وقد تواجه صعوبة أنت وأفراد الأسرة في تفسير لماذا يبدوا طفلك هكذا وربما لا تفهم كل مستوي المشاكل وقد تواجه صعوبة في التحدث أو التواصل والتامل مع سلوك طفلك المصاب والآخوة والآخوات قد يغارون من كثرة الإهتمام بالطفل المصاب أو يربكون بسلوكه وربما يتعرضون للسخرية في المدرسة وأحيانا يشعرون بالمسئولية أو السبب لأصابة الطفل أو محنة الوالدين .

 

صعوبة التعلم والصحة النفسية :-

 

إن صعوبة التعلم العامة ليست مرض نفسي وتختلف عن الأمراض النفسية والتي غالبا ما يشفي المريض منها ، إنها حالة تستمر مع الحياة , إلا أن الطفل الذي يعاني من صعوبة التعلم وخاصة إذا رافقتها مشاكل مثل الصرع يكون أكثر عرضة للأصابة بالآمراض النفسية من الأطفال الآخرين .

 

ماذا نفعل للمساعدة ؟

 

من المهم تحديد وبشكل مبكر بأن الطفل يعاني من بطئ في التعلم والنمو فأذا تم تحديد المشكلة فأن كلا الطفل والعائلة تحتاجان الي مساعدة وإسناد وتوفير الاختياجات ويمكن للطبيب والطبيب المختص تحديد ذلك .

 

المدرسة

 

تعتبر المدرسة الإعتيادية صعبة علي الأطفال الذين يعانون من صعوبة التعلم أل إن أقساما أو صفوفا خاصة  ( للتربية الخاصة ) قد تقدم مساعدة وهذة الأقسام قد تكون مع المدرسة الإعتيادية وخاصة للأطفال الذين يتمكنون من التعامل مع الاخرين حيث يقدم لهم تعليم خاص أما إذا كان الطفل مصابا بصعوبة شديدة بالتعلم لذا فأنة يحتاج الي الذهاب الي المدرسة الخاصة . إن الآباء بحاجة الي مساعدة نفسية وإجتماعية وهذة توفر من قبل الجهات الإجتماعية . إن الأطفال المصابين بصعوبة التعليم مثل بقية الأطفال يتقدمون ويتعلون من خلال فترة الطفولة لكنه بشكل بطئ وهذه الصعوبة لا تمنع الطفل من التمتع بالحياة .

 

 

الجمعية العراقية للصحة النفسية للاطفال / بغداد – العراق

2005

 

Login
Make a Donation