Accessibility Page Navigation
Style sheets must be enabled to view this page as it was intended.
The Royal College of Psychiatrists Improving the lives of people with mental illness


الأمراض النفسية للوالدين . ما هى اثارها وانعكاساتها

Parental mental illness


 ما هو المرض النفسى والعقلى ؟

 

تشير الأحصائيات أن المرض النفسى يعانى منه الناس فى فترات معينة من حياتهم وبمعدل فرد واحد من كل أربعة (1 : 4 )

يشعر الفرد بالنشاط والحيوية وسهولة انجاز الواجبات اليومية الاعتيادية اذا كان لا يعانى من مرض نفسى أو عقلى بالاضافة الى ممارسة هوايات وفعاليات اجتماعية وعلاقات طبيعية مع الاصدقاء والاقارب مع قدرة على تجاوز المعوقات والمشاكل التى قد تصادفهم فى عملهم أو علاقاتهم الاجتماعية مهما كانت معقدة وعلى العكس من ذلك فان المريض النفسى يشعر دائما بالانزعاج والتعب ويجد صعوبة فى أداء الامور والواجبات مهما كانت بسيطة ويبدو مشوشا على الدوام وقد يمارس نشاطات أو يؤدى أعمالا يجدها فى نظرة طبيعية ولكنها فى نظر الاخرين غربية وشاذة .

 

الاطفال فى عائلة يعانى أحد الوالدين أو كلاهما من مرض نفسى :-

 

يعيش عدد لا بأس به من الاطفال برعاية أولياء أمور يعانى أحدهما أو كلاهما من مرض نفسى فى فترة معينة من حياتهم . أغلب هؤلاء الاباء يعانون من أمراض نفسية بسيطة وعادة ما يعالجون من قبل طبيب العائلة ، هنالك عدد قليل من هؤلاء الطفال  يعيشون ضمن عائلات يكون أحد الوالدين يعانى أمراض عقلية مثل الشيزوفرينا أو ( داء الفصام ) أو اداء الهوس الاكتأبى وهناك عدد أكبر من الاطفال موجودين فى عوائل فيها احد الوالدين الدين والاب يكون فى العادة يعانى من ادمان الكحول  أو إدمان المخدرات  أو اضطرابات الشخصية أو الاكتأب المزمن .

 

ما هى معاناة الاطفال ضمن هذه العوائل

 

فى العادة يستطيع الاطفال التكيف بسهولة مع الامراض النفسية البسيطة للوالدين والقصيرة الامد ويساعد كثيرا فى هذا التكيف شرح وتوضيح الحالة لهم بهدوء بحيث لا يبقى هناك أمر غامض لا يفهمونه بينما تكون الصعوبة فى التكيف والتعايش مع الامراض العصبية المزمنة والاضطرابات التى يطول شفاؤها وتظهر المشكلة وتتفاقم فى الحالات الاتية :-

-        اذا فارق الاطفال والدهم لعدة مرات بسسب الحاجة الى العلاج فى المستشفى .

-        الاحساس بعدم اليقين من العلاقة مع اولياء أمور مصابين بمرض نفسى .

-        عندما لا يكون هناك من يرعاهم ويعتنى بهم فى غياب الوالدين .

-    عندما يتعرض الاطفال للضرب والمعاملة السيئة خاصة فى حالات الادمان الكحولى والمخدرات أو اضطرابات الشخصية .

-        عندما يتحملون مسئولية رعاية الوالد المريض أو الاعتناء ورعاية الاخوة والاخوات .

-    المرض العقلى للوالدين وما ينتجه من سلوك شاذ تؤدى أكثر الاحيان الى معاناة أطفالهم واوىدهم اليافعين فيشعرون بالخجل والخوف والقلق والانزعاج على الدوام .

-        تزداد سواء حالة الاطفال عندما يعاملون بالقسوة والاهمال من الاخرين .

-    يصل الى سمعهم كلام لطيف غير لطيف وغي محبب عن والدهم المريض وهذا يضيف عبءا أخر عليهم .

 

المشكلات والأزمات التى تظهر لدى الاطفال

 

بعض الاطفال ينطوون على أنفسهم ويكونون فى حالة من الحيرة والقلق وضعف التركيز على واجباتهم المدرسية ومما يزيد معاناتهم هو استحالة التحدث بموضوع مرض ذويهم أو معاناتهم الشخصية فى البيت لذلك يبقى الاطفاليشعرون بالخجل من مرض والدهم وينتابهم خوف من أن يأتى دورهم ليكونوا مرضى أيضا.

يكون الاطفال أكثر عرضة للاصابة بالمرض النفسى فى الحالات الاتية :-

-        عندما يكون الاطفال ف حالة مزرية من إساءة المعاملة والاهمال .

-        عندما يكون الشجار والعراك بين والديهم أمامهم وبحضورهم فى أغلب الحالات .

-        يكون الاطفال أكثر عرضة للمرض النفسى فى حالات إنفصال والديهم أو طلاقهم .

-        عندما يكون الوالدان أو أحدهما مدمنا على المخدرات أو الكحول .

-    يكون الاطفال هدف للمرض النفسى فى حالات الفقر والسكن الردئ غير اللائق وعندما يعيش الاطفال فى حال انعدام الاستقرار للعائلة .

 

كيف تساعد هؤلاء الاطفال

 

هنالك بعض الخطوات الممكن اتباعها التى تجعل من حياة الطفل سهلة وبدون مشاكل :

-        وجود ولى أمر متفهم وعطوف ومتزن أو أحد الاقارب الذى يكون محل ثقة .

-        شرح وتوضيح الحالة المرضية النفسية التى يعانى والد الطفل وبلغة بسيطة يفهمها الطفل .

-    من المهم أن يعرف أولياء الامور والمعلمون ما قد يتعرض له الطفل من اضطرابات نفسية معينة من جراء مرض أحد والديه وقد تكون السلوك المضطرب للطفل هو صرخة استغاثة .

-        من الممكن جدا الاستعانة بطبيب العائلة أو الباحث الاجتماعى فى تقديم العون والمساعدة للطفل وعائلته.

-    عندما لا توجد أى استجابة للخطوات اعلاه والمشاكل السلوكية للطفل بدأت تتفاقم وتؤثر على سيرة حياته وتطوره فهناك أكثر من متخصص ممكن استشارته والاحالة تكون الى مكتب الخدمات النفسية للاطفال وباحث اجتماعى ومعالج نفسى ستتاح الفرصة للطفل للتحدث بحرية وصراحة عن معاناته وعن مرض والديه بدون احراج ومع متخصصين فى هذا المجال اعتادوا هذا الحديث .

 

الجمعية العراقية للصحة النفسية للاطفال / بغداد – العراق

2005