المعالجة بالتخليج الكهربائي

Electroconvulsive therapy (ECT)

يجب عليك وعلى الأطباء أن تكونوا متأكدين من أنكم على علم تام بكل التفاصيل عند اتخاذ قرار بشأن إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي أو عدم إجرائه. وستناقش هذا الموضوع مع الطبيب(ة). ونأمل أن توفر لك هذه المعلومات الدعم في اتخاذ القرار من خلال التعرف على مزيد من المعلومات عن:

  • المقصود بالمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) والغرض منها.
  • الأمور المصاحبة للمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT).
  • فوائد المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT).
  • مخاطر المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) وآثارها الجانبية.
  • ما قد يحدث في حال عدم إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT).
  • اتخاذ القرارات بشأن إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT).
  • أين يمكن إيجاد معلومات أخرى.

ما المقصود بالمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟ وما الغرض منها؟

المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) هي طريقة فعالة لمعالجة بعض أنواع الأمراض الذهنية الحادة. ولا يتم اللجوء إلى هذا النوع من المعالجة إلا بعد فشل خيارات العلاج الأخرى، مثل العلاج النفسي أو الدواء، أو إذا كان الشخص مريضًا للغاية وبحاجة إلى علاج طارئ.

يتم تقديم المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) في شكل مجموعة علاجية، بواقع مرتين أسبوعيًا لمدة 3-8 أسابيع. ويتم إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) تحت تأثير المخدر العام. وهذا يعني أنها ستتم أثناء نومك.

في أثناء نومك، سيتم تحفيز مخك باستخدام نبضات كهربائية قصيرة. ويؤدي هذا إلى الإصابة بنوبة لمدة أقل من دقيقتين. وبالإضافة إلى المخدر، سيُقدَم إليك دواء لارتخاء العضلات لتقليل معدل تحرك جسمك أثناء النوبة.

ما الحالات الطبية التي تستدعي المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟

يشيع استخدام المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) في حالات الاكتئاب الحادة التي لم تستجب إلى وسائل العلاج الأخرى. وتُستخدَم أيضًا لعلاج حالة الجامود، وهي حالة غير شائعة قد يتوقف المريض فيها عن التحدث أو تناول الطعام أو الحركة. وتُستخدَم في بعض الأحيان لعلاج الأشخاص الذين دخلوا مرحلة الهوس في الاضطراب ثنائي القطب أو الأشخاص الذين لديهم أعراض تجمع بين الهوس والاكتئاب.

لا يُنصح باستخدام المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) لعلاج اضطرابات القلق أو معظم الحالات النفسية الأخرى. وعلى المدى المتوسط، قد تؤدي المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) دورًا في علاج أعراض الفُصام التي لم تستجب إلى الأدوية. ويكتنف الغموض الفوائد طويلة المدى للمعالجة المتواصلة بالتخليج الكهربائي (ECT). ولهذا السبب، لا يتم استخدامها في كثير من الأحيان في المملكة المتحدة.

ما الذي يدفع الطبيب(ة) إلى اقتراح المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟

يتم طرح فكرة المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) إذا كانت حالتك:

  • تشكل خطرًا على حياتك وعليك التحسن بسرعة للحفاظ على حياتك
  • أو تسبب لك معاناة كبيرة
  • أو لم تستجب لوسائل العلاج الأخرى، مثل الأدوية والعلاج النفسي
  • أو أظهرت استجابة جيدة للمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) في الماضي

ما مدى فعالية المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟

يفيد الأطباء الذين يستخدمون المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) بأن الأعراض تتحسن في معظم الحالات. في الفترة من 2018 إلى 2019، ظهر "تحسن كبير" أو "هائل" على 68% من الأشخاص الذين خضعوا لمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) في نهاية المعالجة (1361 مجموعة علاجية من إجمالي 2004 مجموعة علاجية). وتم تسجيل بعض هؤلاء الأشخاص بأن حالتهم لم تتغير، وتم تسجيل عدد ضئيل للغاية (1%) بأن حالتهم زادت سوءًا.

معالجة الاكتئاب

يشير عدد كبير من الأدلة إلى أن المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) سجلت نجاحًا أكبر في معالجة حالات الاكتئاب الحادة مقارنة بأي وسيلة علاج أخرى. وتشمل هذه الوسائل:

  • مضادات الاكتئاب
  • الدواء الوهمي: الدواء أو الإجراء الذي يتم تقديمه لشخص دون تأثير جسدي، بهدف تحديد فعالية الأدوية الجديدة.

يقل خطر الانتحار لدى الأشخاص الذين تلقوا معالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) مقارنة بالذين لم يحصلوا عليها.

البقاء بصحة جيدة

يمكن للمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) مساعدة الأشخاص الذين لديهم مرض شديد في التحسن بما يكفي للاستجابة لوسائل العلاج الأخرى. ويساعدهم هذا على البقاء بصحة جيدة لفترة أطول.

تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين لديهم اكتئاب حاد لم يتحسن بالأدوية يكونون أكثر احتمالية للتحسن والبقاء بصحة جيدة لفترة طويلة إذا تلقوا المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT).

نصف الأشخاص تتحسن حالتهم بعد تلقي المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) تبقى حالتهم جيدة لمدة عام على الأقل. وتزداد احتمالية ذلك إذا تلقوا علاجًا بعد انتهاء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)، مثل مضادات الاكتئاب أو الليثيوم.

على سبيل المقارنة، فإن الأشخاص المصابين باكتئاب حاد الذي لم تتحسن حالتهم بعد تجربة نوعين مختلفين من مضادات الاكتئاب لديهم فرصة بنسبة 5% فقط للتحسن والبقاء بصحة جيدة لمدة عام على الأقل إذا حصلوا على نوع ثالث من مضادات الاكتئاب.

ما آلية عمل المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟

تزيد آثار المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) تدريجيًا مع كل مرة تتم فيها المعالجة، حيث تؤدي المعالجة إلى إفراز مواد كيميائية في المخ من المرجح أنها تحفز النمو لدى مناطق في المخ تقلل من الاكتئاب.

من المرجح أيضًا أن المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) تغير طريقة التفاعل بين المناطق في المخ المسؤولة عن المشاعر. وهناك الكثير من الأبحاث حاليًا في هذا الموضوع لمساعدتنا على فهم المزيد عن آلية عمل هذه المعالجة.

هل توجد أنوع مختلفة من المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟

طرأت تغييرات على المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) وتطورت أيضًا على مدار الأعوام. فقد تغيرت كمية الكهرباء المستخدمة وشكلها. وأدى هذا إلى تقليل فرص وقوع الآثار الجانبية.

يتم تقديم المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) بطريقتين: المعالجة الثنائية والمعالجة الأحادية. وسيخبرك الطبيب(ة) بمزيد من المعلومات وسينصحك بالنوع المناسب لك من المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT).

في المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) الثنائية، تمر النبضات الكهربائية المحفزة في المخ بين الصدغين. وفي المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) الأحادية، تمر النبضات بين الصدغ الأيمن وأعلى الرأس. ويكون مفعول المعالجة الثنائية سريعًا، بينما يكون تأثير المعالجة الأحادية أقل على الذاكرة. سيتناول هذا المورد لاحقًا مزيدًا من المعلومات عن الآثار الجانبية.

هل يمكن استخدام المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) على الأطفال أو الشباب؟

لا تُستخدم المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) للأطفال الأقل من 11 عامًا. ونادرًا ما يصاب الأطفال من 11 إلى 18 عامًا بهذه الأنواع من الأمراض النفسية التي تستجيب للمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)، ولكنها ستكون مفيدة لتلك الأعداد القليلة التي تُصاب بهذه الأمراض. ويجب الحصول على رأي رسمي مستقل آخر قبل إجراء هذه المعالجة.

ماذا يحدث عند إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟

يتم إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) في المستشفى، ويتم عادةً في مجموعة غرف يُطلق عليها "ECT suite" (جناح ECT). في بعض الأحيان، إذا كان هذا غير متوفر أو كانت لديك مشكلات صحية جسدية كبيرة، فقد تتم المعالجة في مستشفى أخرى يتوفر فيها مزيد من الدعم الطبي أو في غرفة العمليات.

بعض المرضى الذين يتلقون المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) يكونون مرضى داخليين في المستشفى، بينما يتلقى آخرون هذه المعالجة كمرضى اليوم الواحد. إذا كنت من مرضى اليوم الواحد، فيجب أن يرافقك شخص بالغ مسؤول محدد عند دخول جناح ECT وعند الخروج منه.

ينبغي أن يحتوي جناح ECT على غرفة للانتظار، وغرفة لتقديم العلاج، وغرفة مناسبة للاستشفاء قبل المغادرة.

سيعتني بك فريق مؤهل طوال فترة وجودك في الجناح. ويمكنهم مساعدتك من خلال الإجابة عن أسئلتك واستفساراتك قبل تلقي المعالجة. وسيساعدونك أيضًا في عملية الإفاقة من المخدر وخلال الفترة التالية للعلاج مباشرة.

الاستعداد للمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)

خلال الأيام السابقة لبدء المعالجة، سيتواصل معك الطبيب(ة) للترتيب لإجراء بعض الفحوصات لضمان أنه من الآمن لك تلقي مخدر عام. وقد تتضمن هذه الفحوصات سجل ضربات القلب (ECG) وفحوصات الدم.

ويجب عدم تناول أي طعام أو شراب لمدة 6 ساعات على الأقل قبل بدء المعالجة، وقد يُسمح لك بتناول رشفات من الماء قبل ما يصل إلى ساعتين تقريبًا من المعالجة، وذلك لتلافي أي خطر من تلقي المخدر.

إذا كنت تتناول عادةً دواءً خلال هذا الوقت، فيرجى طلب النصيحة من فريق المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) بشأن ما إن كان بوسعك الاستمرار في تناول الدواء من عدمه.

ماذا يحدث في اليوم الذي تتم فيه المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟

  • إذا كنت من المرضى الداخليين، فسيرافقك أحد فريق العمل إلى جناح ECT. ولأنهم يعرفون عن مرضك، يمكنهم توضيح ما سيحدث لك. وتوفر العديد من أجنحة ECT غرفة انتظار لعائلة المريض طوال فترة تلقيه المعالجة.
  • سيقابلك أحد أفراد فريق المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) لإجراء فحوصات جسدية روتينية (إذا لم تكن قد أجريتها بعد).
  • ستُسأل قبل كل معالجة عن ذاكرتك ومدى جودتها.
  • وإذا كان يتم علاجك بالتخليج الكهربائي (ECT) بمحض إرادتك، فسيتحقق فريق العمل من أنك ما زلت راغبًا في تلقي المعالجة، وسيتحقق مما إن كانت لديك أسئلة أخرى.
  • عند الانتهاء من تجهيز نفسك، سيرافقك فريق عمل ECT إلى منطقة المعالجة.
  • وسيقومون بتوصيل أداة مراقبة لقياس معدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الأكسجين والموجات الدماغية.
  • سيتدفق إليك الأكسجين عبر قناع للتنفس. وسيحقن/تحقن طبيب(ة) التخدير مادة مخدرة في ظهر يدك.

ماذا يحدث أثناء نومك؟

  • أثناء نومك، سيقدم/تقدم لك طبيب(ة) التخدير دواءً لارتخاء العضلات وواقي أسنان يتم وضعه في الفم لحماية الأسنان.
  • سيتم وضع قرصين معدنيين على رأسك. في المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) الثنائية، يتم وضع القرصين على جانبي الرأس، بينما يتم وضع القرصين على الجانب نفسه على الرأس في المعالجة الأحادية.
  • ستتدفق من خلال آلة ECT سلسلة من النبضات الكهربائية القصيرة لمدة تتراوح بين 3 و8 ثوانٍ. وستؤدي إلى نوبة منضبطة لمدة 40 ثانية في المتوسط، وقد تستمر حتى 120 ثانية. سيحدث تصلب في جسمك، ثم يبدأ الوخز، ويتركز عادة في اليدين والقدمين والوجه. ويقلل دواء ارتخاء العضلات معدل تحرك جسمك.
  • ويتم تحديد جرعة النبضات الكهربائية وفق القدر اللازم لإحداث نوبة. ستتم مراقبة استجابتك، وسيتم تعديل الجرعة بالقدر اللازم.

ماذا يحدث عند الإفاقة؟

  • سيختفي أثر دواء ارتخاء العضلات بعد دقيقتين. وعند بدء الاستفاقة، سيرافقك فريق العمل إلى منطقة الاستشفاء. وستعتني بك ممرضة خبيرة إلى حين الوصول إلى الإفاقة الكاملة.
  • ستسجل الممرضة ضغط دمك، وستطرح عليك أسئلة بسيطة للتحقق من مدى استفاقتك. وستكون هناك شاشة صغيرة على إصبعك لقياس مستوى الأكسجين في دمك. وقد يكون على وجهك قناع أكسجين عند الاستفاقة. وقد يمر بعض الوقت إلى حين الوصول إلى الإفاقة الكاملة، وقد يغيب عنك في البداية أين أنت. بعد مرور نصف ساعة أو نحو ذلك، ينبغي أن تختفي هذه الآثار وسيتم طرح بعض الأسئلة البسيطة عليك للتأكد من وصولك إلى الإفاقة الكاملة.
  • تحتوي معظم أجنحة ECT على منطقة أخرى يمكنك الجلوس فيها وتناول كوب شاي أو أي مشروب منعش خفيف آخر. وسيُسمح لك بمغادرة جناح ECT عندما تصبح حالتك الجسدية مستقرة وعلى استعداد للمغادرة.
  • تستغرق العملية بأكملها ساعة تقريبًا.

خلال 24 ساعة من المعالجة، يجب الامتناع عن تناول الكحوليات أو توقيع أي مستندات قانونية.

ويجب أن يرافقك شخص بالغ مسؤول لمدة 24 ساعة.

ما عدد جلسات المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) التي يتم تقديمها؟ وما معدلها؟

يتم تقديم جلسات المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) مرتين أسبوعيًا مع مراعاة ترك عدة أيام بين جلسات المعالجة. وقد لا يظهر التحسن إلا بعد عدد من الجلسات.

ولا يمكن التنبؤ بعدد الجلسات اللازمة. وفي المتوسط، يتم تقديم 9 أو 10 جلسات معالجة في مجموعة علاجية، رغم أنه يتم تقديم عدد أكبر من ذلك في كثير من الأحيان.

إذا لم يظهر أي تحسن بعد 6 جلسات معالجة، فستتم مراجعة خطة علاجك مع الطبيب(ة) لمناقشة الاستمرار أو تغيير شكل المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT).

في العادة، سيراجع فريقك الطبي مدى تقدمك وأي آثار جانبية كل أسبوع. وسيطرح عليك أسئلة عن ذاكرتك التي ستخضع للاختبار بشكل منتظم.

في العادة، يتم إيقاف المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) فور الوصول إلى التعافي التام أو إذا عبرت عن رفضك لتلقي هذه المعالجة شريطة أن تسمح حالتك بإدراك هذا القرار.

ماذا يحدث بعد تلقي مجموعة من المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟

المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) هي مجرد خطوة في طريق التعافي. وينبغي أن تساعدك أيضًا على بدء أنواع أخرى من العلاج أو الدعم أو العودة إليها مجددًا.

في العادة، عليك البدء في تناول الأدوية بعد المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) أو العودة إليها مجددًا. وسيساعدك هذا في الحفاظ على مستوى التحسن الذي حصلت عليه من جلسات المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT).

عليك في بعض الأحيان الاستمرار في المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) لمنع حدوث انتكاسة. ويحدث هذا على وجه الخصوص إذا سبق لك حدوث انتكاسة بعد تلقي مجموعة علاجية من المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT). ويُطلق على هذا "الاستمرار" أو "المحافظة" على جلسات المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)، ويكون معدل الجلسات أقل، مثل تلقي جلسة كل فترة تتراوح بين أسبوعين و4 أسابيع.

يؤدي علاج التخاطب، مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT) والاستشارات، دورًا في مساعدتك على تحديد أسباب الاكتئاب واستكشاف طرق للمحافظة على عافيتك. وقد يكون من المفيد أيضًا تغيير نمط حياتك اليومي. وقد يتضمن هذا ممارسة تمارين بانتظام، وتناول الطعام بطريقة صحية، واتباع نمط منتظم في النوم، واستخدام أساليب مساعدة كاليقظة والتأمل.

سيتواصل معك المسؤول عن الترتيب للعلاج، سواء عيادة المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) أو الطبيب(ة) النفسي(ة)، لطرح أسئلة عن وضع ذاكرتك بعد مرور شهرين على آخر جلسة معالجة. وإذا كانت لديك مشكلة في ذاكرتك، فيمكنك طلب الإحالة إلى اختصاصي(ة) في علم النفس العصبي أو خدمة تقييم الذاكرة لإجراء اختبار تفصيلي.

ما الآثار الجانبية للمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟

كما هو الحال في أي علاج، قد تكون للمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) آثار جانبية.

وتكون الآثار الجانبية عادةً متوسطة المدى وقصيرة المدى، لكنها قد تكون في بعض الأحيان أكثر شدة ومن المحتمل أن تدوم مدى الحياة.

ويزداد خطر الإصابة بالآثار الجانبية قليلاً إذا كانت هناك حاجة إلى جرعات أعلى من النبضات المحفزة بالنسبة إلى النساء أو كبار السن.

وفي حال ظهور آثار جانبية أثناء مجموعة المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)، يمكن تعديل المعالجة وفق تلك الآثار الجانبية.

الآثار الجانبية قصيرة المدى

فور جلسة المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)، قد تظهر الآثار الجانبية التالية:

  • صداع
  • آلام في العضلات و/أو الفك
  • إرهاق إلى حين اختفاء آثار المخدر
  • تشوش، وخصوصًا لدى كبار السن. وتختفي هذه الآثار الجانبية عادة بعد 30 دقيقة
  • توعك أو غثيان

سترافقك ممرضة في أثناء الاستفاقة بعد جلسة المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT). وقد تقدم لك مسكنًا خفيفًا، مثل الباراسيتامول.

يواجه 40% من المرضى مشكلات مؤقتة في الذاكرة أثناء تلقي المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT). فعلى سبيل المثال، قد ينسون المحادثات التي كانت مع الزائرين خلال هذا الوقت.

قبل إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)، أفاد خُمس (17%) المرضى تقريبًا بأنهم كانوا يعانون من مشكلات في الذاكرة بالفعل. ومن الصعب فصل آثار المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) على الذاكرة من الآثار الناتجة عن المرض الذي يتم علاجه.

تختفي مشكلات الذاكرة لدى معظم الأشخاص في غضون شهرين منذ آخر جلسة، ولا تسبب أي مشكلة أو ضائقة.

تنطوي كل الإجراءات الطبية على مخاطر. وإذا كان رأي طبيب(ة) التخدير أنه من غير الآمن لك تلقي مخدر، فلن يكون بإمكانك تلقي المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT).

الأشخاص الذين دخلوا المستشفى بسبب الاكتئاب أقل عرضة للوفاة بعد تلقي المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) مقارنة بالأشخاص الذين لا يتلقون هذه الجلسات. وقد يكون السبب في ذلك أن المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) تساعد الأشخاص على التعافي أو أن الأشخاص الذين يحصلون على هذه المعالجة يتلقون عناية طبية مركزة.

في حالات نادرة، قد تؤدي المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) إلى نوبة مطولة. ويباشر الفريق الطبي الموجود في علاج هذه الحالة فورًا.

الآثار الجانبية طويلة المدى

لا يوجد مقدار محدد للآثار الجانبية طويلة المدى.

لم يفد البحث العلمي الدقيق بأي دليل على وجود تلف جسدي في الدماغ لدى المرضى الذين خضعوا للمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT). ولا يوجد خطر متزايد للإصابة بالصرع أو السكتة الدماغية أو الخرف بعد هذه المعالجة.

الأثر الجانبي الأكثر خطورة للمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) هو احتمال نسيان أحداث في الماضي. وأفاد عدد قليل من المرضى بظهور فجوات في الذاكرة بشأن أحداث في حياتهم حدثت قبل المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT). وغالبًا ما يحدث هذا للذاكرة التي تتضمن الأحداث التي وقعت خلال حالة الاكتئاب أو قبلها بفترة قصيرة. وفي بعض الأحيان، تعود هذه الذاكرة إلى المرضى كليًا أو جزئيًا، لكن هذه الفجوات في بعض الحالات تظل هكذا للأبد. وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن 7% من الأشخاص الذين يتلقون المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) الأحادية يعانون من فقدان دائم في الذاكرة بعد 12 شهرًا من المعالجة.

ماذا قد يحدث في حال عدم إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)؟

عليك التعاون مع الطبيب(ة) في الترجيح بين خطر التعرض للآثار الجانبية للمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) وخطر عدم تلقي المعالجة. وقد يؤدي عدم تلقي المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) إلى احتمال التعرض لما يلي:

  • مرض نفسي طويل يسبب العجز
  • مرض جسدي خطير (وربما الوفاة) بسبب عدم تناول الطعام أو الشراب
  • خطر متزايد من الوفاة جراء الانتحار

القيادة والمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)

إذا كان لديك مرض شديد يستدعي المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)، فعليك الامتناع عن القيادة. وتنصح وكالة ترخيص السائقين والمركبات (DVLA) بعدم القيادة أثناء تلقي مجموعة المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT). وبعد انتهاء هذه المجموعة العلاجية، فقد يكون عليك الانتظار قليلاً قبل العودة إلى القيادة. وستتناقش وكالة ترخيص السائقين والمركبات (DVLA) مع الطبيب(ة) لاتخاذ هذا القرار.

إذا كنت في مرحلة "الاستمرار" أو "المحافظة" على جلسات المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) لمساعدتك في البقاء في صحة أفضل، فيمكنك مواصلة القيادة بشكل طبيعي. ومع ذلك، عليك الامتناع عن قيادة السيارات أو ركوب الدراجات أو تشغيل الآلات الثقيلة لمدة 48 ساعة على الأقل بعد كل جلسة معالجة بالتخليج الكهربائي (ECT).

اتخاذ قرار بشأن المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)

الموافقة على المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)

كما هو الحال في أي علاج كبير طبي أو جراحي، سيُطلب منك الموافقة على المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) أو منح الإذن بهذه المعالجة. وسيوضح لك الفريق الطبي المقصود بالمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) والأسباب التي تستدعي هذه المعالجة والفوائد المحتملة والآثار الجانبية.

إذا قررت المواصلة، فسيُطلب منك توقيع نموذج موافقة. وهذا النموذج عبارة عن سجل يؤكد أن الفريق الطبي قد أوضح لك المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)، وأنك على علم بما سيحدث، ويوثق أيضًا موافقتك على إجرائها. ما لم يكن الأمر طارئًا، سيتم منحك 24 ساعة على الأقل للتفكير في هذه المعالجة ومناقشة الأمر مع أقاربك وأصدقائك ومَن تثق برأيه.

يمكنك سحب موافقتك في أي وقت، حتى قبل بدء الجلسة الأولى مباشرة. وينبغي أن تُقدّم إليك معلومات عن حقوقك بشأن الموافقة على العلاج.

يتوفر مزيد من المعلومات عن منح الموافقة على المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) على موقع لجنة جودة الرعاية (CQC).

هل يمكنني توثيق رغباتي بشأن المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) مسبقًا؟

إذا كانت لديك رغبات بشأن المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT)، سواء بالموافقة أو الرفض، فعليك توضيح ذلك للأطباء وطاقم التمريض الذي يقدم لك الرعاية. وعليك أيضًا إخبار الأصدقاء والعائلة أو أي شخص تريد تلقي الدعم منه أو التحدث نيابة عنك. وعلى الأطباء مراعاة رغباتك عند التفكير بشأن إن كان من مصلحتك إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) أو الامتناع عنها.

إذا كنت وأنت معافى لا توافق على المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) إذا أصابك مرض مرة أخرى، فننصحك بكتابة آرائك. ويُطلق على هذا "قرار مسبق" في إنجلترا وأيرلندا الشمالية وويلز، أو "بيان مسبق" في اسكتلندا. ويجب اتباع هذه الرغبات إلا في ظروف محددة للغاية. وهذا موضوع معقد ولا يتناوله هذا المورد.

بعض الأشخاص الذين تلقوا المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) بنجاح وجدوا أنه من المفيد بالنسبة لهم تسجيل موافقتهم على إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) إذا عاودهم المرض حتى إذا رفضوا إجراء المعالجة وقت المرض.

هل يمكن إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) دون موافقتك؟

إذا كان لدى شخص "الأهلية" لاتخاذ قرار بشأن إجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) أو الامتناع عنها، فلا يجوز اتخاذ القرار دون الموافقة المدروسة بشكل كامل.

ويصاب بعض الأشخاص بتوعك شديد ويوصفون بأنهم "يفتقرون إلى الأهلية" لاتخاذ قرارات بشأن المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT). وهذا يعني أنهم لا يستطيعون فهم طبيعة المعالجة أو الغرض منها أو آثارها بشكل صحيح، أو تذكر هذه المعلومات، أو تقييم إيجابيات المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) وسلبياتها.

هناك قوانين في المملكة المتحدة تسمح للأطباء باتخاذ القرارات بشأن تقديم المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) لهؤلاء الأشخاص. وتصاحب هذه القوانين ضمانات قانونية لضمان عدم تقديم العلاج سوى في الحالات الضرورية للغاية.

هذا هو الحال بالنسبة لنحو نصف الأشخاص الذين يتلقون المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT). ويستفيد الأشخاص الذين تلقوا المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) بهذه الطريقة كما هو الحال بالنسبة إلى الأشخاص الذين كانت لديهم الأهلية للموافقة.

عندما يتعافى الشخص و"يستعيد الأهلية"، يجب طلب الحصول على موافقته مرة أخرى. يمكنك الحصول على مزيد من المعلومات عن الموافقة والمعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) على موقع CQC الإلكتروني.

كيف يتم تقييم جودة المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) في المستشفى؟

خدمة اعتماد المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECTAS) هي شبكة تطوعية من خدمات الصحة النفسية في إنجلترا وويلز وأيرلندا الشمالية تهدف إلى تحسين الممارسات المثلى لإجراء المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT). وتساعد هذه الشبكة في رفع جودة الرعاية من خلال دعم عيادات المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) لاتباع مجموعة من المعايير المتفق عليها، مثل المعايير المتعلقة بالسلامة والشؤون القانونية.

تؤدي شبكة الاعتماد الاسكتلندية للمعالجة بالتخليج الكهربائي (SEAN) مهمة مماثلة وتغطي كل خدمات المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) في اسكتلندا.

خدمة ECTAS وشبكة SEAN ليستا ضمن الهيئات التنظيمية القانونية لخدمات المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT). وهذه المهمة منوطة بلجنة جودة الرعاية في إنجلترا، وهيئة تفتيش الرعاية الصحية في ويلز، وهيئة تحسين الرعاية الصحية في اسكتلندا، وهيئة التنظيم وتحسين الجودة في أيرلندا الشمالية.

أين يمكنك الحصول على مزيد من المعلومات؟

يمكنك الحصول على مزيد من المعلومات عبر الروابط التالية:

موارد إضافية للقراءة

المعهد الوطني للصحة وجودة الرعاية (NICE)

شكر وتقدير

هذه المعلومات من إعداد مجلس تحرير المشاركة العامة (PEEB) في Royal College of Psychiatrists (الكلية الملكية للأطباء النفسيين). وتقدم هذه المعلومات أفضل الأدلة المتاحة في وقت تحريرها.

المساهمون ومراجعة الخبراء:

  • لجنة المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECT) والعلاجات ذات الصلة
  • خدمة اعتماد المعالجة بالتخليج الكهربائي (ECTAS)
  • شبكة الاعتماد الاسكتلندية للمعالجة بالتخليج الكهربائي (SEAN)
  • الأستاذة الجامعية ويندي بيرن، الرئيسة السابقة مباشرة ومديرة مجلس تحرير المشاركة العامة (PEEB)

تمت مراجعة هذه المعلومات في مارس (آذار) 2022

© مارس (آذار) 2022 - sRoyal College of Psychiatrist